لا يقتصر المطبخ على توفير الأطباق وأشهى الأكلات، حيث توجد عديد المكونات التي يمكن اعتمادها لتعزيز جمال المرأة. ولعلّ أبرز ما تهتمّ به النساء الحفاظ على رموش طويلة وجذابة.

اللجوء إلى وصفات طبيعية هو الحل الأمثل للحفاظ على رموش طويلة وقوية، وفي هذا السياق نسمة كويزين تقدّم جملة من النصائح والمقترحات، ليكون على سبيل المثال زيت الزيتون، الشاي الأخضر محور اهتمام عديد النساء لتعزيز جمال العيون.

  • وصفة زيت الزيتون:

يعزّز زيت الزيتون الأصباغ الموجودة داخل شعيرات، مما يجعله يحافظ على اللون الغامق، فضلا عن كونه غني بالمركّبات التي تساعد في تطويل الرموش.
لذلك فإنّ عمليّة نقع عود الأذن في زيت الزيتون الدافئ وتمريرها على الرموش، طريقة فعالة وناجعة، ليترك الزيت ما لا يقلّ عن 5 دقائق ثمّ يشطف بالماء الفاتر.

  • وصفة الشاي الأخضر:

لا يقتصر الشاي الأخضر عن تناوله فقط، فهو من بين العلاجات الطبيعية التي تعمل بشكل فعال على معالجة الرموش وتكثيفها وتطويلها وذلك لوفرة مادة الفلافونيدات المضادة للأكسدة والمحاربة للجذور الحرة.


لذلك يمكننا تحضير كوب شاي ونتركه جانبا حتّى يبرد، ثمّ نغمس قطعة من القطن ونضعها على الجفون ما لا يقلّ عن 15 دقيقة قبل شطفها بالماء.
علما وأنّ تناول كوب شاي أخضر بشكل يومي فيه إفادة للجسم والرموش.

  • وصفة قشور اللّيمون:

تحتوي قشور اللّيمون على كميّة هامّة من الفيتامينات التي تحتاجها الرموش من ذلك الفيتامين ''C'' والفيتامين ''B''، فضلا عن وفرة حمض الفوليك وغيرها من المواد الطبيعيّة التي تعمل على إعادة نمو الرّموش من جديد.


وتتمثّل الوصفة في نقع قشور الليمون في زيت الزيتون أو زيت جوز الهند، ثمّ فرك الرموش بالمزيج وتركه ما لا يقلّ عن ساعتين قبل إزالته بالماء الفاتر.

  • وصفة البيض:

يعتبر البيض أهمّ المكونات الطبيعية التي تحتوي على البروتين الصافي، فضلا عن وفرة الفيتامين ''B''، وهو ما تحتاجه الرموش كي تحقّق نموها، ذلك أنّ البصيلات تتغذّى على البيض الذي يحافظ على نسيج الجلد والمسامات.


ولتحقيق ذلك، يكفي مزج بيضة مع ملعقة من الجلسرين إلى أن يصبح الخليط متماسك وسميك. يطبّق هذا الخليط باستعمال قطنة وتركه ما لا يقلّ عن 15 دقيقة قبل شطفه بالماء. علما وأنّ هذه الوصفة تطبّق 3 مرات بالأسبوع لتعطي نتيجة ملحوظة بعد شهر.