يعاني الكثير منا مشكل متلازمة القولون العصبي (IBS)، وهو اضطراب شائع يؤثّر على الأمعاء الغليظة. هي حالة مزمنة لا يمكن التفطّن لها إلاّ من خلال بعض الأعراض حيث تتسبّب في التشنّج، آلام البطن، الانتفاخ، الغازات، الإسهال والإمساك. أما إن تعكّر الوضع وأصبحت الأعراض أكثر حدّة، فإنّه من الضروري الالتجاء للأدوية باستشارة الأطباء. لكن يبقى السؤال المطروح هل تقضي الأعشاب الطبيعية على القولون العصبي؟

يستطيع الكثير منا التصدّي للقولون العصبي مع ظهور الأعراض ومن الوهلة الأولى وذلك بالتحكّم في النظام الغذائي ونمط الحياة وتجنّب التوتّر
غير أنّ هذه الخطوات وحدها لا تف بالغرض، إذ من المستحسن الاعتماد على بعض المشروبات للأعشاب الطبيعية التي تتولى تخفيف الأعراض ومعالجتها.

  • ماهي فوائد مشروبات الأعشاب الطبيعية؟

يؤثّر شاي الأعشاب إيجابيا في مكافحة أعراض القولون العصبي، حيث يقضي الانتفاخ والغازات، إلى جانب قدرته في تحقيق أغراض أخرى منها:

  1. الاسترخاء وتقليل الضغوطات النفسية
  2. استرخاء عضلات الأمعاء وعلاج التقلصات المعوية
  3. زيادة كمية السوائل المتناولة التي تعمل على تنظيم أداء الجهاز الهضمي
  4. إراحة الجهاز الهضمي وتسهيل عملية الهضم
  • ماهي مختلف الأعشاب المعالجة للقولون العصبي؟

هناك قائمة للأعشاب التي من شأنها مكافحة القولون العصبي والقضاء على أعراضه من ذلك:

  • شاي النعناع:


يعتبر النعناع من الأعشاب الطبيعية التي تعمل على إراحة الجهاز الهضمي واسترخاء عضلاته وعلاج مختلف مشاكله من نفخة، غازات، مغص وتقلصات معوية

  • شاي حبّة الحلاوة:


من خصائص حبّة الحلاوة قدرته على التهدئة، فهو يساعد على استرخاء العضلات، ومعالجة الإمساك الذي يصاحب في بعض الأحيان أعراض القولون العصبي فضلا عن كونه من الأعشاب المليّنة والمضادة للالتهاب

  • شاي البسباس:


يعمل البسباس على طرد الغازات وحل المشاكل المعويّة، حيث يمكن عضلات الأمعاء من الاسترخاء كما يعالج الامساك. وقد أثبتت عديد الدراسات أن مزيج زيت البسباس مع الكركم قادر على تخفيف آلام البطن. كما أكّدت دراسات أخرى أنّ خليط البسباس بحبات الكروية وأوراق النعناع قادر على علاج أعراض القولون العصبي

  • شاي البابونج:


على غرار غيره من الأعشاب الطبيعيّة، يستعمل البابونج في علاج عديد الحالات الطبيّة. مفعول قويّ، له خواص مضادّة للالتهاب. من ميزاته أنّه قادر على طرد الغازات، كما يعمل على استرخاء عضلات الأمعاء ومعالجة التلبّكات المعويّة.

  • مشروب الكركم:


يتميّز الكركم بقدرته على علاج المشاكل الهضميّة، ووفق عديد الدراسات فإن الكركم قادر على تخفيف أعراض القولون العصبي بشكل ملحوظ، حيث يخلّص من آلام البطن وتلبكاته المعوية. لذلك فإنّ المواظبة على تناول مشروب الكركم الساخن مدّة 8 أسابيع يعدّ الحل الأنسب
وفق عديد الدراسات الطبية، فإنّ للأعشاب الطبيعية قدرة على تخفيف الآلام والحد من أعراض القولون العصبي، هذا ولا تزال البحوث متواصل حول أعشاب أخرى علّها تضاف إلى القائمة السابق ذكرها على غرار الخزامى، عرق السوس والزنجبيل