حظيت ثمرة الكيوي بشهرة عالمية في الأسواق الإيطالية، رغم انتشارها في مختلف الدول الأوربية والعربية، ورغم أنّ موطنها الأصلي يعود إلى الصّين الشماليّة. واستنادا لانتشارها الموسّع، بحثت نسمة كويزين تركيبة الكيوي وميزاتها.

يعدّ الكيوي مصدرا هاما مدرّا لأهمّ 4 فيتامينات يحتاجها الجسم، ألا وهي:
الفيتامين ''C''، المتعدّ الفوائد
الفيتامين ''K'': المكافح لهشاشة العظام
الفيتامين ''E'': أحد الفيتامينات الذائبة للدهون والقادر على الحفاظ على صحّة البشرة والبصر إلى جانب قدرته على تعزيز المناعة
الفيتامين ''B9'': أحد الفيتامينات التي تعزّز الكريات الحمراء، وهو الفيتامين الوحيد القادر على حماية الجنين من خطر الإصابة بالتشوّه في الدماغ والنخاع الشوكي بعد الولادة.

من ميزات الكيوي أيضا أنّه غني بالمعادن والألياف، حيث يوفّر:
البوتاسيوم: المحافظ على دقات القلب
الألياف التي تقضي على الكولسترول وتنظّم معدّل السكري في الدم، فضلا عن أنها تقلّل من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء
مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من عديد الأمراض على غرار أمراض القلب والسرطان
علما وأن الكيوي من الثمار المنصوح بها في نظام غذائي صحّي، خاصّة لمن يتبعون حمية غذائية قصد التخسيس، ذلك أنه قادر على التخلص من الدهون وإنقاص الوزن بطريقة سلمية ودون أضرار جانبية