الريحان ينتمي إلى فصيلة النعناع وله عدة أنواع، يعيش الحبق في المناطق الدافئة و هو من النباتات العطرية التي تدخل في إعداد العديد من الوصفات كالسلطات والصلصات إضافة إلى المشرويات،

وتُستخدم أوراق الحبق إمّا طازجة أو مُجففة. ما يميز الرياحان المجفف هو إمكانية إستعماله في أي وقت من السنة...

كيف تجفف الحبق مع الحفاظ على فوائده ورائحته القوية والمعطرة 

- يُفضل قطف الريحان الساعة العاشرة صباحاً، حيثُ يكون النبات مكتنزاً بالزيت أثناء هذه الفترة، مما يجعله زكي الرائحة وقوي النكهة.

- وضع الريحان كاملا مليئ بالماء لعدّة دقائق، دون رش أيّة مبيدات حشرية عليه، حيثُ ستطفو الحشرات والأوساخ على الماء.يغسل الريحان جيداً للحصول على نبات نظيف.

- وضع الريحان الصالح للاستعمال بعد تنقيته من الشوائب على قماشة نظيفة.

- صنع عدّة عناقيد بالريحان من خلال تجميع السيقان مع بعضها، ثمّ ربطها بإحكام من الجهة السفلية باستعمال خيط نباتي أو خيط من الصوف، ثمّ تعلق كل حزمة بملقط الورق.

- تمرير ملاقط الورق داخل خيط طويل ثمّ تثبيت أطراف الخيط باستعمال مشابك الغسيل بمكان خالٍ من أشعة الشمس وبعيد عن الأجهزة الحرارية.

- ترك الريحان في هذه الوضعية حتى يجف تماما. فحص أوراق الريحان للتحقق من جفافها من خلال الضغط عليها باليد لتتفتت على وجه السرعة.

- تخزين أوراق الريحان في وعاء مغلق، كما يُمكن ترك السيقان مع الأوراق وتخزين النبات المجفف بالكامل داخل كيس بلاستيكي خاص للتخزين.

- يستخدم الريحان المُجفف خلال عام واحد من تاريخ تجفيفه أو عندما يفقد لونه أو طعمه.a