للمطبخ الهندي توابل خاصّة تميّز أطباقه الشهيّة، من ذلك نجد الكاري المعروف بطعمه اللاذع، والذي يتمّ عادة خلطه بمجموعة من التوابل على غرار الزعفران، الجلجلان، الكزبر، الكمون، جوزة الطيب، وغيرها من التوابل لتحمل الخلطة تسمية الماسالا.

هذا ويرجع أصل كلمة كاري إلى لغة تاميل وتعني الصلصة، حيث يعتبر منكّه للطعام، فيتم استعماله في بعض الصلصات، كما يمكن إضافة الكاري للمرق وأطباق الحساء خاصة منها التي تحتوي على اللحوم والخضر.

والجدير بالذكر، أنّ للكاري قيمة غذائية هامّة فأوراقه غنيّة بالمعادن كالكالسيوم، المغنيسيوم، الفسفور، النحاس والحديد. إضافة إلى وفرة الفيتامينات، حيث نجد الفيتامين A، الفيتامين E، الفيتامين C والفيتامين B.

وبالتالي فإنّ الكاري يتجاوز صفته كمجرد منكّه للطعام، إذ يتمّ استخدام أوراقه في علاج قُرحة المعدة، الالتهابات الفطريَّة والبكتيريَّة، وحالات الإسهال، ولدغات الحشرات

فضلا عن كونه واقي من أمراض الكبد والسكري، إلى جانب استعماله في الوصفات التجميلية، فهو يقوّي الشعر ويعتني بالبشرة.

وللإشارة فإنّ الإفراط في استعمال الكاري يمكن أن يعطي نكهة قويّة للأكلة يصعب احتمالها، لذلك نكتفي بإضافة القليل منه خلال الطهي.