عيد الأم أو يوم الأم هو ابتكار أمريكي ظهر في مطلع القرن 20 وحظي بانتشار واسعا ليصبح احتفالا عالميا

يهدف عيد الأم إلى تكريم الأمهات والاعتراف بأهميّة الأمومة في الوسط العائلي ومدى تأثرها على المجتمع
من مظاهر الاحتفال تقديم الورود، القرنفل، الهدايا، بطاقات معايدة أو ذكرى للأمهات والجدات

  • متى يحتفل العالم بعيد الأم؟

رغم أنّ الاحتفال بعيد الأم احتفالا عالميّا إلاّ أنّه لم يقع الاتفاق على تاريخ محدّد، حيث اختارت مختلف البلدان موعدا سنويا لها لتكريم الأمّهات والتي شاءت أن يكون مرتبطا بحدث وطني أو مناسبة تاريخية أو أسطورية أو دينية
تحتفل الولايات المتّحدة بعيد الأم سنويا في الأحد الثاني من شهر ماي
اختار العالم العربي الاحتفال بعيد الأم يوم 21 مارس من كلّ سنة، وهو أول يوم من فصل الربيع
حدّد جنوب إفريقيا غرة ماي من كلّ سنة موعدا للاحتفال بعيد الأم
في حين رأى المغرب الكبير آخر يوم أحد لشهر ماي من كلّ سنة مناسبا للاحتفال

  • كيف انطلقت فكرة الاحتفال بعيد الأم؟

جاءت فكرة الاحتفال بعيد الأم من الناشطة الأمريكية آنا جارفيس التي سعت إلى تحقيق حلم والدتها
كانت والدة أنا جارفيس تردّد دوما: ''في وقت ما، وفي مكان ما، سينادي شخص ما بفكرة الاحتفال بعيد الأم''
تترجم رغبة أمّ آنا في أنه إذا قامت كل أسرة من الأسر المتحاربة مع بعضها بتكريم الأم والاحتفال بها سينتهي النزاع والكره الذي يملأ القلوب.
وتكريما لوالدتها المتوفيّة انطلقت الناشطة الأمريكية في سلسلة من الحملات إلى أن تحقّق هدفها وتعمّمت الفكرة بالولايات المتحدة الأمريكية ثمّ انتشرت في العالم

  • من تكون آنا جارفيس؟

آنا جارفيس ناشطة أمريكية ومبتكرة عيد الأم أو ما يعرف بيوم الأم
ولدت آنا جارفيس في 1864 ميلادي وكانت متأثّرة بفكرة والدتها
عندما توفيت والدة أنا، أقسمت الأخيرة لنفسها أن تكون ذلك الشخص الذي سيحقق رغبة أمها
حصلت أنا جارفيس على موافقة المسؤول عن ولاية فرجينيا لطلبها والذي أصدر أوامر بإقامة الاحتفال لعيد الأم في 12 ماي 1907، وكان أوّل احتفال بالولايات المتحدة الأمريكية
في 1908 قرّرت الناشطة الأمريكية آنا جارفيس إحياء ذكرى والدتها وتنظيم احتفال بعيد الأم
انطلقت آنا جارفيس في سلسلة من الحملات والخطابات الداعية إلى تحويل هذا العيد عيدا قوميا بجميع الولايات الأمريكيّة ويكون الأحد الثاني من شهر ماي لكلّ سنة
في 1909 أصبحت مختلف الولايات تقريبا تحتفل بهذه المناسبة
في 1912، أنشأت آنا جارفيس الجمعية الدولية ليوم الأم. وأكدت على أن مصطلح الأم يجب أن يكون مفرد وفي صيغة الملكية
في 9 ماي 1914 جاء الرئيس ويلسون بتوقيع إعلان الاحتفال بعيد الأم في الأحد الثاني لشهر ماي في جميع الولايات الأمريكية وبنفس الصيغة التي دعت إليها جارفيس
لم تكتف الناشطة الأمريكية بقرار ويلسون وواصلت مسيرتها بتنظيم خطابات وإلقاء الكلمات الداعية إلى تحويل هذا العيد إلى عيد عالمي تحتفل به كلّ الشعوب
في 1920 واجهت آنا جارفيس اتهامات على أنّ تحركاتها بهدف التجارة، وهو ما أصابها بالإحباط
في 1948، وقبل وفاتها، تحقّق حلم آنا جارفيس حيث انتشرت الفكرة في جميع أنحاء العالم وأصبحت أكثر من 40 دولة علي مستوى العالم الغربى والعربي تحتفل بعيد الأم