سيدي رمضان معروف بطول النهار... نكمّلو الخدمة، قضية الشارع وحوسة الدار... أمّا الصيام يخلّي الوقت يزيد يطوال... هذاكة علاش التونسي يلقى وقت يقرا فيه الجريدة...

وتولّي أوراقها الصديقة والرفيقة
في الشارع، في محطّة وإلّا في جنينة
يقلّب ويتمعّن في الأخبار
أمّا يا حسرة على أيّام زمان.. وقتنا توة وقت تكنولوجيتا وتاليفونات
كلّ شيء متوفّر من معلومات أمّا الجريدة وقتها فات وتنسات
وكيما تقول مماتي يرحمها كلّ وقت ووقتو ودوام الحال مالمحال