شهيّر رمضان الفضيل شهر كلّو فرحة وخير... أمّا عز ليالي سيدي رمضان.. ليلة النصّ وليلة 27

وكي نقولو ليلة النصّ نقولو ضيافات ولمّة وسط العائلة والأحباب
صدقة وعشاوات ودعاء للمولى المستجاب
وفي ليلة النص الكسكسي ما يغيب على حتّى دار
هذاكة علاش كبير العائلة يقصد المرشي يقلب الخضرة ويختار
ومالخضار يتعدى للدجاج وإلاّ الجزار
قضية فرشكة هكة التقاليد التونسية في ليلة مباركة من ليالي سيدي رمضان
وكيما تقول مماتي يرحمها كل قدير وقدرو المهم الفرحة تدق باب كلّ دار
الكسكسي يحضر مالعشيّة ويتحطّ في تبسي يلمّ الشمل كبار وصغار
أمّا بخصوص السهريّة، تزهى الشوارع بالأضواء وتتعبى الجوامع بالعباد
تكثر الوعاظ والخطب الدينية وتفوح ريحة العطر وماء الورد في كامل البلاد
وفمّة زادة في العائلات إلّي يختار ليلة النص مناسبة للاحتفالات
زغاريد خطبة وإلاّ طهور وكانون عجعاجي بالبخور
حتّى إلّي عرسو قرب، في هالليلة الزينة يقصد سوق الذهب
يشري صياغة وهدايا لخطيبتو على قد فليساتو وبإلّي كتب
هكّة فرحة تونس بليلة نص الشهر الفضيل
ويجعل كلّ أيامنا فرح وخير