شهر رمضان شهر العادات والتقاليد الزمنية ومن بين عادتنا نودّعو رمضان بسحور ونستقبلو العيد بالملوخيّة

في ليلة الشك نستناو كلمة مفتي الجمهوريّة
باش يبشّرنا بظهور هلال العيد وأوّل نهار في شوّال
وعلى خاتر العيد فرحة الكبار والصغار تفوح الملوخيّة من كل دار
مماتي يرحمها علّمتنا إلّي بنّة الملوخيّة كيف تطيب سلّلة سلّة عالكانون
وما يطلع الصباح كان ما تكون حضرت نذوّقو منها الجيران وكلّ واحد دخل الدار
أمّا يبقى السؤال علاش نطيبو الملوخية باللحم البقري في العيد الصغير؟
جدودنا يستباختو بالملوخية ويقلولو باش يتعدّى العام أخضر وكلو خير
هذاكة علاش نطيبوها في راس العام الهجري وفي العيد الصغير
ومن عاداتنا مع الملوخيّة نقدّمو الحلالم التونسيّة
محلاها العادات الزمنية كلّها روح خاصّة ترجع بينا لسنين تعدات وتحيي فينا برشة ذكريات
باش تلمّ شمل العائلة من أوّل وجديد وإنشاء الله أيامنا كلها فرح وعيد