يا سادة ويا مادة يدلنا ويدلكم للخير والشهادة.. أيا يا سيدي رمضان هلّ هلالو، وبدعاء الخير فرحنا بجيّانو.. شهيرّ فضيل يدخل علينا بالبركة والخير فيه نطبقوا العوايد ووصيّة سيدنا الرسول إلّي دعانا للصيام، والعبادة، والشهادة ونصحنا بالسحور

وصية نبينا عليه السلام للصّحابة باش يتسحرو كعبة تمر وإلاّ شويّة لبن
هذاكة علاش جرات العادة باش المتسحّر ياكل حاجة خفيفة وحلوة، أمّا زعمة الفائدة شنوة؟
السحور يشجع الصايم عالصيام وينشّط البدن ويحميه مالتعب في النهار 
فائدة التمر حاصلة ومعروفة، التمرة تغذينا وعالجوع تغنينا
أمّا اللبن إلّي يروي البدن ما يقلّش أهميّة عالتمّر 
اللبن يعطينا البروتينات والكالسيوم  ويقلّل من ضغط الدّم ويعدّل الكولسترول
يحمي الكبدة والمعدة مالقرحة كيما يحلّ مشكل الإمساك
مالة جرّبو كوّيس في السحور وقبل الإمساك
السنة تقول إلّي السحور موش فرض أمّا فيه أجر وثواب
ودّ بيه سيدنا الصحابة وجميع المسلمين إلّي من محبّتو قراب 
والمعلومة الإخّرة إلّي نودّوا بيها الأحباب
السحور جات من كلمة السحر وهي آخر الليل
وكيما تقول مماتي أملا الكرش تستحي العين
إذا إنت شبعان وماكش عطشان، لا تتغشّ في نهار ولا تقول حشيشة رمضان
وتولّي تخمم في الخير، تنهي عالمنكر وتقوم بالمعروف
يتعدّى شهر فضيل كلّو فرحة وسط العائلة والأحباب لا طمع ولا خوف