في شهر سيدي رمضان التونسي ياكل بالعين وتكثر الشهاوي في كلّ لحظة وحين

مالح وحلو كلّها دبارات تونسيّة زمنيّة
من طاجين الباي لعين السبنيورية
وكان لزم الشهاوي توصل للماكلة المغاربية
مقرونة ليبية، حريرة مغربية، محلبية دزيرية
تتنظّم السفرة وتتفنّ في زينتها الأم
كيما تقول مماتي يرحمها ساعات العين تاكل قبل الفم
وإنشاء الله دياركم عامرة من خير