فعل الخير طبيعة فينا... هكة تعلمنا من صغرنا وعلى محبّة الناس تربينا... نبجلو الكبير ونعاونو المحتاج والفقير

وكل ليلة ما يحلى شقان الفطر كان ما نخرجو قفة من كل خير
تتلم عليها عائلة، نودوا بيها زوالي، وإلاّ عابر سبيل
الخير موش كان في سيدي رمضان، حتى في ساير الأيام
على وصاية سيدي محمد عليه الصلاة والسلام ماشين
تقول مماتي يرحمها نعاونو بإلّي كتب وربّي يزيدنا مالخير  
وما يهمنا في الحكاية كان دعا الخير ورحمة عالوالدين
هكّة يتعدّى سيدي رمضان شهر ينزاد فيه الخير والرحمة والغفران