سيدي رمضان شهر الخير والبركة... وكي نقولو سيدي رمضان.. نقولو موسم...

والموسم يكون في ليلة النصّ وإلاّ ليلة 27..
أمّا عاداتنا تقول إلّي يهز موسم في ليلة النصّ يعاود موسم آخر في العيد
والموسم هو هديّة الخطيب لخطيبتو، إمّا قطعة ذهب وإلاّ حاجة للجهاز باش يعمرو بيها الدار
سرفيس طاولة، فروشات وإلاّ سرفيس ماء كريستال
الحق المواسم ما فيهاش شروط أما الخطيب يسأل خطيبتو شنوة تحبّ وهي إلّي تختار
سيدي رمضان تكثر فيه المناسبات، موش كان المواسم والكادوات
فمّة زادة الخطبة والطهورات
موعدهم يكونو كيف كيف في هالنهارين المذكورين.
هكة جرات العادة وكباراتنا مسمينهم ليالي مباركة
مناسبات تتلم فيها العائلة، الأحباب والأصحاب على شقّان فطر عظيم 
وكي  نقولو موسم وإلّا فرحة في رمضان، نقولو تحضيرات على غير العادة
مالمالح للحلو كلها عندها علاقة بسيدي رمضان
وبخلاف طبق الحلو متاع العادة من بقلاوة، كعابر لوز، كعك عنبر وكعك الورقة
نلقاو ملفوف المكسرات، المقروض القيرواني والصمصة
نزيدوهم تاي بالبندق وبوزة للسهريّة
وكيما يقولو كباراتنا إلّي كلا وحلَى كيف إلّي بنا وعلَى