كي تدخل المدينة العربي في قلب العاصمة، وموش بعيد على جامع الزيتونة يجلبك مطعم العلي بريحة الأصالة وبديكور كلّو فيانة

المتعدّي من نهج الزيتونة في المدينة العتيقة يلاحظ إلّي مطعم العلي متناسق في البنية والديكور وحتى الماكلة، وين تشدك طابلوات ترجعك لتاريخ البلاد، وماكلة زمنية تذكرك بالمرا الحرة التونسية
القعدة في هالمطعم ما تخليش عينيك ترتاح، وكل تركينة تهزك لثنية، برمقلي وألوان زاهية تخلي المنظر مزيان

المطعم يديروه 3 شيفان، مالمالح للحلو الكلها ماكلة تونسية منها إلّي تنجم تصنفو ومنها المشتهية..

وين حافظ الشيفان على الماكلة الزمنية وزادو عليها لمساتهم الفنية، علوش في الكوشة، أمك حورية، مقروض مرشوش بالجلجلان وصمصة غاطسة في شحورها تذوب في الفم، وغيرها مالتصنيفات البنينة كي تذوقها تفهم كونو الأطباق إلّي قدامك ما تنجم تلقاها كان في مطعم العلي

لمسات متميزة خلات المطعم مشهور وواحد من أفضل العشرة مطاعم الأولى في تونس، وخلات إلّي يزورهم مرّة يعاود يرجع مطمان