يعرف المطبخ الجزائري بتنوعه وثرائه، وتختلف أكلات المناطق باختلاف البيئة، ففي العاصمة يغلب إعداد الأطباق بالمرق الأبيض ك"الرشتة" و"المثوم"، و"الدولمة"، أما أطباق الشرق فتشتهر بالمرق الأحمر الحار أو اللاذع، مثل "الشخشوخة" و"التريدة" و"الجاري"، في حين أطباق الجهة الغربية فتمتاز بكثرة استعمال التوابل، وبشكل خاص الكركم والزنجبيل والزعفران. ومن أشهر الأطباق الحريرة، والطاجين، أما سكان الجنوب فلهم طرق خاصة في الطبخ، ومنها الطبخ تحت الرمل أو الجمر ويعدون بهذه التقنية خبز "الملة" و"المشاوي".ونظرا لمساحة الجزائر الواسعة، فإن الطبق الواحد يمكن أن يعد بعشرات الطرق، ويأخذ عشرات التسميات تختلف من منطقة إلى أخرى وينسحب هذا على أنواع المعجنات، والشربات، والحلويات، وهذه أشهر المأكولات التي تزخر بها الجزائر

1-الكسرة

معروف عن الجزائريين حبهم لأكل الخبز إذ لا يمكنهم الاستغناء عنه في أي حال من الأحوال، ومن أهم أنواع الخبز التي تعدها ربات البيوت في المنزل خبز "فطير" و"الكسرة" و"المطلوع"، ويتم تناول نوع منها على الأقل يوميا سواء مع قهوة الصباح مصحوبا بالمربى أوالزبدة أوزيت الزيتون، أو مع وجبة الغذاء والعشاء، مرفوقا بالشوربة أو الحساء أو اللبن أو الرائب

2-القرنطيط

تعد من أشهر المأكولات الجزائرية وتباع في محلات الأكل السريع وتعد في المنازل، يطلق عليها اسم "الكبدة البيضاء"، يطلبها الجميع نظرا لسعرها المنخفض، ولا يدخل في مكوناتها سوى مسحوق الحمص والبيض والقليل من الملح والكمون

3-المحاجب

محاجب سخونين وحارين".. عبارة يرددها الباعة لجلب الزبائن لشراء هذا النوع من الفطائر التي يحبها الجزائريون ويتناولونها كأكلة خفيفة.تعد "المحاجب" من عجين رقيق محضر من الدقيق الأبيض والماء والملح ويحشى بصلصة حمراء معدة من البصل والطماطم والفلفل الحار. ويطوى العجين على شكل ظرف ويطهى على النارمن الجهتين وتقدم ساخنة

4-الشوربة

لا يمكن أن تحضر وليمة في بيت جزائري ولا تتذوق طبق الشوربة ومهما كان النوع شوربة "الفريك" أو "الجاري" أو"تشيشة" أو "الحريرة"، المهم أنها حاضرة دوما لاستقبال الضيوف أو خلال وجبة الإفطار في شهر رمضان.تعد شوربة "الفريك"، مثلا من قطع اللحم، والخضر المقطعة مكعبات صغيرة، ودقيق الفريك، والحمص المنقوع، وبعض الأعشاب العطرية كالكرفس، والكزبرة، والنعناع المجفف، والفلفل الحار، والطماطم، بشرط أن تطهى على نار هادئة وتقدم ساخنة

5-الكسكس

طبق غني عن التعريف يحبه الصغار والكبار  في الجزائر حتى أنهم خصصوا له يوما لتناوله فلا يخلو بيت جزائري من هذا الطبق يوم الجمعة كما أنه رمز من رموز التقاليد الجزائرية فلا تمر مأدبة زواج، أو ختان، أو حفل نجاح، إلا و يكون الكسكس حاضرا، وحتى في المناسبات الأليمة كالجنازة فهو الطبق التي ترى فيه ربات البيوت "البركة" ويصلح لإطعام المئات من الأشخاص.وتوجد منه عشرات الأنواع حيث ارتبط كل نوع بمنطقة معينة و يؤكل الكسكس حلوا بالعسل والزبدة والزبيب، ويسمى المسفوف، أو مالحا مصحوبا بالمرق المعد بالدجاج أو اللحم أو الخضروات

6-البوراك

هو نوع من أنواع المملحات يتم تناوله مع الشوربة ويحضر من أوراق "الديول" وهي عجينة رقيقة جدا وتحشى بمكونات مختلفة منها اللحم المبروم أو البطاطا والجبن، أو صلصة البيشاميل وفواكه البحر، وتقلى في الزيت ثم تقطر وتقدم مصحوبة بقطع الليمون.

7-الشخشوخة

أكلة جزائرية بامتياز وفيها أنواع كثيرة منها "شخشوخة الظفر"، و"شخشوخة الطاجين"، و"الشخشوخة البسكرية"، ويتم تقديمها في الأفراح والأعياد.

ويتم  تحضيرها عبر عدة مراحل، حيث تعد العجينة مسبقا من الدقيق الأبيض والماء والملح وتعجن جيدا، وتقطع على شكل دوائر وتطهى في الطاجين، ثم تفتت بالأيدي ثم تطهى على البخار وتدهن بالسمن، من جهة أخرى يعد المرق الأحمر بالدجاج و اللحم  مع إضافة الفلفل الحار.

8-المشوي

يكثر إعداد هذا الطبق في الجنوب الجزائري، وفي المناطق التي تتواجد بها تربية الأغنام، ويطبخ المشوي بطريقة احترافية على الجمر، حتى يتم الحصول على لحم محمر وطري في نفس الوقت مصحوبا بأنواع الخضر كالطماطم والبصل والفلفل.

9-البركوكس

أكلة شتوية بامتياز تعدها ربات البيوت، عندما يكون البرد شديدا، وهي عبارة  مرق أحمر طبخ بقطع اللحم، أو الدجاج وتشكيلة من الخضر المقطعة، مكعبات صغيرة كاللفت والجزر ، والبطاطا والفول اليابس والحمص بالإضافة الى الطماطم والبهارات والبركوكس، أو "العيش" وهو نوع من العجائن مفتول باليد وهو يشبه الكسكس إلا أنه أكبر حجما منه.

10-الرشتة

تتكون هذه الأكلة، من عجينة الرشتة التي تعد من الدقيق الأبيض والماء والملح، وتعجن وتقطع بآلة "الباستا" ،ثم تطهى على البخار وتقدم مع مرق أبيض باللفت، والكوسا، والقرفة، أو مرق أحمر  معد بالدجاج والجزر والحمص