يعتبر المطبخ الفضاء المفضّل للأم، فهي تقضي أغلب أوقاتها في تحضير أشهى الأكلات والأطباق لعائلتها. وفي هذا السياق، نسمة كويزين اختارت هدايا عيد الأمهات من المطبخ شرط أن تكون ذات طابع تونسي بامتياز.

أواني فخارية:

يعدّ الفخار من التراث التونسي الأصيل، حيث كانت الأواني قديما مصنوعة من هذه المادة التي لها رونقها الخاص، وبمناسبة عيد الأمهات يمكن اقتناء بعض الأواني سواء كانت للطبخ أو تحف مصغّرة من ذلك:

  • التبسي:

يعدّ التبسي من أفضل الأواني التونسية، الذي يجمع افراد العائلة على أكلة الكسكسي، مصنوع يدوي يكشف التراث التونسي بزخرفة مميزة تلفت الانتباه

  • علب للتوابل:

ترغب الأم دوما في اقتناء أحسن علب توابل، ومن هذا المنطلق يمكن اهداءها علبا فخارية بألوان مزركشة

  • ززوة:

مما لا شكّ فيه فإنّ رائحة القهوة العربي تغري الأمهات، خاصّة حين يحلّ المساء. ولتتمتّع والدتك بطعم مميز يكفي اهدائها ززوة فخّار زمنية
أواني من النحاس:
يلعب النحاس دورا هاما في المطبخ، حيث تكون مختلف الأواني المصنوعة من هذه المادة محبذة، من ذلك:

  • أواني قهوة متكامل من النحاس:

يمكن تقديم طبق أواني القهوة المتكامل من النحاس والذي نجد فيه مرش الزهر، المبخرة، ززوة وغيرها من المعدات التي من شأنها أن تجعل أمسية الأمهات مختلفة عن العادة

  • معدات للطبخ من النحاس:

تضفي معدات الطبخ من مقفول وكسكاس، أو طنجرة مذاق خاص للطبخة. وبمجرد ذكرها نسترجع عادات راسخة في الذاكرة الشعبية. وفي هذا السياق نسمة كويزين تقترح إهداء الأمهات وعاء للطبخ تقليدي
هدايا أخرى:
لا تنحصر معدات الطبخ فقط في أواني الطهي، إذ يمكن توفير مستلزمات أخرى

  • اكسسوارات خاصة بالمطبخ:

يلعب الديكور والأكسسوارات الخاصة بالمطبخ دورا هاما لتحفيز الأم، ولعل أهم شيء لديها هو الوقت، لذلك فإنّ اختيار ساعة حائط خاصّة بالمطبخ ستكون فكرة مميزة

  • حامل مفاتيح:

إن تحدّثنا عن المنزل ككل، نجد أن اهتمام الأم يكون بمفاتيح الغرف وغيرها، لذلك مجرّد التفكير في حامل مفاتيح مختلف عن العادة تكون مبادرة ممتازة خاصة وإن كانت مصنوعة يدويا من مواد تقليدية، خاصة إن كان يحتوي على مكان لوضع صورة، فتكون صورتها هي الأجمل

اقرأ أيضا 5 هدايا تقليدية مميزة بمناسبة عيد الأمهات