يمثّل آخر يوم الأحد من شهر ماي من كل سنة مناسبة للاحتفال بعيد الأم، حيث تعيش العائلات التونسية على وقع هذه المناسبة، فيبحث الأبناء عن هدايا تبعث بالفرح في نفوس أمهاتهم اعترافا منهم بالجميل وتقديرا منهم لمجهوداتها وحرصها على إنشاءهم في أحسن صورة وسط أجواء تملئها الراحة والطمأنينة.

ورغم أنّ هدايا العالم لا توفي حقّ كلّ ربّة بيت، إلاّ أنّه مجردّ التفكير في اقتناء هدية بسيطة يمنح السعادة لأمهاتنا. وفي هذا السياق نسمة كويزين تقترح أفكارا بسيطة للاحتفال بعيد الأمهات مع مقترحات لبعض الهدايا غير المكلفة

  • أفكار للاحتفال بعيد الأمهات:

علاقة الأم بالمطبخ في المنزل علاقة وطيدة، فهي تحرص على تقديم أفضل الأطباق لأبنائها، ومن هذا المنطلق جاءت مقترحات نسمة كويزين.
إذ يمكن للأبناء منح الأم عطلة بيوم، ومنعها دخول المطبخ ليحلّوا محلها ويعدّون أفضل الأطباق التي ترغب في تناولها وتنظيم عشاء عائلي مميز إضافة إلى صنع قالب مرطبات يحمل صورتها أو اسمها ويكون اللون الأحمر والورود والقلوب زينتها
الحرص على تنظيم سفرة أكل مميزة بتزينها وإضافة الورود لها
وإن كان الأبناء لا يتقنون الطهي، يكفي دعوة الأم إلى عشاء خارج المنزل فيكون الطبق الرئيسي أكلتها المفضلة
كما يمكن اللجوء إلى اقتراح نزهة في الأماكن التي ترغب في التوجه إليها

  • مقترحات هدايا بسيطة:

إلى جانب باقة الورود وبطاقة المعايدة، فإنّ مقترحات نسمة كويزين متنوّعة وغير مكلفة والتي من شأنها أن تكون ذو طابع مميز، فتسعد الأم لاستلامها، من ذلك:

هدايا متعلقة بالمطبخ:

يمكن أن تكون الهدية على علاقة بالمطبخ كاقتناء أواني للطبخ يميّزها الطابع التونسي على غرار فناجين قهوة فخارية، أطباق وصحون من فخار
علب توابل، أو علب ثلاجة فخارية
كأس قهوة يحمل صورتها أو اسمها
تحف مطبخ ذات طابع تونسي

هدايا لاستعمالها الشخصي:

يمكن اقتناء هدايا أخرى لاستعمالها الفردي مثل:
سجاد حرير صغير الحجم
إطار صور لوضع صورتها
ساعة يدويّة
سلسلة عنق فضيّة تحمل اسمها أو حرفا منه
وشاح
جبّة تونسيّة
بلغة نسائيّة