تعدّ الفواكه الجافة أو كما يسميها البعض المكسرات، إحدى مستلزمات المطبخ، فعلى سبيل المثال الفزدق، جوز الهند، البوفريوة وغيرها من المكسرات، يمكن إضافتها إلى مكونات قوالب الكايك أو الكوكيز أو الحلويات، أو أشهى الأطباق الرئيسية على غرار المقلوبة الأردنيّة، أو يمكن أيضا تناول فنجان شاي بالبندق، أو عصير ليمون باللوز.

وقد اعتادت ربّات البيوت على الإحتفاظ بالفواكه الجافة شأنها شأن تخزين التوابل، وذلك قصد استعمالها عند الحاجة، لكن المشكل الأساسي لديهنّ، هو كيفية الاحتفاظ بهذه المستلزمات لفترة طويلة دون أن تذبل أو يتغيّر مذاقها.
 

من الشائع في مختلف المطابخ هو ترك الفواكه الجافة في وعاء برفات المطبخ، إذ تعدّ هذه الطريقة خاطئة، نظرا أنها تحافظ على صلوحية الفواكه الجافة لفترة لا تتجاوز الشهرين، في حين يمكننا اعتماد طريقة أخرى تمكّننا من تخزين المكسرات ما لا يقل عن ستّة أشهر ومن الممكن أن تصل إلى سنة كاملة.

الجدير بالذكر، أنّ تعرّض الفواكه الجافة للحرارة أو الضوء يفسد مذاقها ويتلفها، لذلك يجب إتباع إحدى هاتين الطريقتين لتكون طازجة وتحافظ على نكهتها:

الطريقة الأولى:
إفراغ المكسرات في أوعية بلاستيكية أو زجاجية محكمة الغلق ونظيفة، مع الحرص على أن تكون جافّة تماما، ذلك أنّ قطرات الماء تعفّن الفواكه الجافة، ثمّ إيداعها في الثلاجة.

الطريقة الثانية:
تعتمد هذه الطريقة إن كانت الغاية من تخزين الفواكه الجافة فقط للطبخ، حيث يجب تحميصها قليلا في مقلاة واسعة وعلى نار هادئة، ثمّ تركها حتّى تبرد وإفراغها في وعاء محكم الغلق وخال من الهواء ثمّ تثليجها. شرط إخراج هذه المكسرات وتركها جانبا فترة زمنية قبل استخدامها، أو وضعها سواء كان في الفرن مدّة 10 دقائق أو في الميكرويف مدّة دقيقة لتكون طازجة.