يعتبر فصل الشتاء من أروع الفصول التي نعيشها على مدار السنة، لما يبعثه من دفء وأجواء مميّزة، فهو الفصل الذي يجمع أفراد العائلة في المنزل، ليلتقوا في سهرة شتويّة تبعث في نفوسها الراحة، وهو الفصل الذي نتمتّع خلاله بأشهى الأطباق وألذّها. غير أنّ هذه المتعة تفسدها عاهات فصل الشتاء، لعلّ أبرزها الصقيع !!

يبرز مرض الصقيع عادة في هذا الفصل البارد، وتكون مخلّفاته جروح طفيفة على البشرة، تورّم واحمرار لأصابع الأيدي والرجلين، مما يخلّف آلاما شديدة وصعوبة في التنقّل، فضلا عن اشمئزازنا من المظهر الذي تصبح عليه أطرافنا خاصّة لدى السيدّات.
معاناة يمكن تجاوزها، إذا دخلنا المطبخ وتمعنّا جيدا في المكوّنات التي لدينا، أجل ففي مطابخنا ما يساعدنا على التخلّص من الصقيع والقضاء عليه دون الحاجة إلى طبيب. من ذلك:
حمام عنب الثعلب:
يعدّ عنب الثعلب او ما يسمّى بالكشمش من النباتات الغنية بالحديد،  وهو ما تحتاجه لتخفيف قضمة الصقيع. وحتى نتمتّع بهذه الفائدة يكفي نقع كميّة من عنب الثعلب في قدر ماء ساخن، ثمّ نقوم بسحقه وتصفية الخليط وتركه جانبا حتّى يبرد، لتكون الخطوة الموالية دهن المناطق المتضرّرة بهذا المكونّ.
كمادات عصير الليمون أو الخردل:
لتخفيف آلام الصقيع يمكن اعتماد كمادات الخردل أو عصير الليمون بإتّباع هذه الخطوات البسيطة:
كمادات الخردل: نضع ملعقتين من مسحوق الخردل في الماء الساخن ونمزج جيدا إلى ان نحصل على عجين طرية تستعمل مثل الكمادات عن طريق طلي المناطق المتضررة.
كمادات عصير الليمون:  يكفي نقع الكمادات بعصير الليمون ووضعها مباشرة على المناطق المعنية، شرط أن يتم تطبيق هذه الوصفة عديد المرات في اليوم الواحد.