كثيرة هي الأمراض التي تعترضنا مع حلول فصل الشتاء خاصّة عند الأطفال ليكون الوضع بين التهاب الحلق وسيلان الأنف وكثرة السعال.

ولعلّ أكثر الوضعيات المقلقلة هو تواصل السعال الذي يجعل من الطفل قلق حتّى في نومه. وضعيّة صحيّة تقودنا إلى الأطباء لتناول المزيد من الأدوية علّها تخرجنا من هذه الحلقة، لكن هذا لا يمنع عديد الأمهات للسعي وراء حلول ظرفيّة وبإتباع خطوات علاجية طبيعيّة غير الضّارّة علّها تحسّن الحالة الصحيّة لطفلها.

البصل علاج طبيعي:
حتّى تخلّصي ابنك من السعال يمكنك تفقّد مطبخك ليلا لتكتشفي أنّ البصل هو المزيل الوحيد لهذا الأرق. وذلك من خلال قطع بصلة إلى نصفين ووضعها في وعاء صغير ثمّ تركها تحت سرير طفلك طوال الليل.

حيلة تجعل طفلك يتمتّع بليلة هادئة، أمّا إن كانت الرائحة قويّة إلى درجة لا تحتمل يمكنك رشق القرنفل في البصلة 

هذا ويلعب البصل دور سيّد الموقف في القضاء على السعال ونزلات البرد، إذ يمكن مزجه بالعسل وتركه بين 20 دقيقة ونصف ساعة ثمّ قومي بجمع السائل وإطعامه إلى طفلك بمعدّل ملعقة قهوة ليلا شرط أن يكون طفلك تجاوز السنة من عمره.

شراب اللفت السحري:
وللفت فوائد في تناوله، حيث يلعب شراب اللفت دور مهم في القضاء على السعال، وذلك من خلال حفر اللفت بعمق بعد التخلّص من رأسه، ووضع السكرّ البنّي في الحفرة، ثمّ تركه في مكان دافئ مدّة ليلة كاملة.

في اليوم الموالي، قومي باستجماع السائل الذي داخل حفرة اللفت وإطعامه إلى ابنك.

خلطة العسل بزيت الزيتون للقضاء على جروح الحلق:
أخيرا نقدّم خلطة العسل بزيت الزيتون وعصير الليمون الذي يعمل على شفاء الحلق من الالتهاب والجروح التي يمكن أن تحصل نتيجة كثرة السعال، حيث يكفي مزج ملعقة طعام من زيت الزيتون بعصير نصف ليمونة وإضافة نصف ملعقة طعام قهوة.

خلطة يمكن تقديمها إلى طفلك بمعدّل 3 مرات في اليوم، وستكون الوصفة كفيلة باسترجاع عافية الصغير، ذلك أنّ العسل وزيت الزيتون يهدئان تهيج السعال أمّا الليمون فإنّه يمنح الجسم الفيتامين (ج) الأساسي في حالة الإصابة بالحمى.

وصفات سريعة وسهلة التحضير يمكن إتباعها فتعالج أطفالنا من سلبيات فصل الشتاء الصحيّة، لكن إن لم يسترجع طفلك عافيته يجب استشارة الطبيب.