تشهد بشرة المرأة خلال الحمل العديد من التغيرات التي تشكّل عوائقَ جماليةً مزعجة عندها ما يعكس سلباً على نفسيها ومزاجها ويجعلها أكثر انفعالاً وعصبية بالإضافة إلى الدور الذي تلعبه التغيرات الهورمونية. من هنا كان لا بدّ من اتّباع روتين جمالي للمرأة الحامل.

تنظيف البشرة:
ينصح أطباء الأمراض الجلدية بغسل البشرة بمطهّر لطيف، كما يجب عدم غسل الوجه أكثر من مرتين في اليوم للحفاظ على الرطوية خاصةً إذا كانت البشرة جافةً.

الترطيب والحماية من الشمس:
يعتبر استخدام المرطّبات وكريمات الحماية من الشمس من أهم ما يجب اتباعه خلال فترة الحمل كروتين للعناية بالبشرة. كما أنّ تمدّد البطن والفخذين والثديين يعدّ أمراً طبيعياً بالنسبة للحامل، وقد لا يختفي بعد الولادة، لذا فإنّه يُنصح بتطبيق الكثير من المرطّب على تلك المناطق للتخلّص من آثار وعلامات التمدّد، حيث يمكن استخدام زبدة الشيا أو زبدة الكاكاو لذلك.

التدليك وشرب الماء:
يساعد تدليك البشرة بزيوت التدليك على الحفاظ على البشرة نضرةً، فمن المهم الاستعانة بمعالج تدليك مدرّب محترف ومؤهل لتدليك الحامل، حيث إنّ استخدام عصارة الصبّار لتدليك البطن يؤدّي إلى تخفيف الحكّة وتخفيف تهيّج الجلد، كما أنّ شرب الكثير من الماء يؤدّي إلى ترطيب البشرة والحفاظ عليها طرية ولينة وصحية، فالحامل خلال فترة الحمل تحتاج إلى المزيد من السوائل، وإذا لم تحصل على ما يكفي من الماء فإنّها قد تعاني من مشاكل في البشرة.