تعدُّ الإنفلونزا من أمراض الجهاز التنفسي المعدية، والتي تؤثر على الحنجرة والرئتين، فيشعر المصاب بآلام في الحلق وسيلان الأنف وآلام في العضلات، بالإضافة إلى الشعور بالتوعك والغثيان. وقد تستمر مدّة الإصابة بالإنفلونزا من 4 أيام إلى أسبوع، كما يعدُّ الأشخاص أصحاب المناعة الضعيفة الأكثرعرضة للإصابة بالإنفلونزا، ولبطء الشفاء منها.

- الالتزام بالبقاء في المنزل فور الإصابة بالإنفلونزا لعدم تفاقم الحالة الصحية، ولتجنّب تلقّي المزيد من البكتيريا والفيروسات، كما نقلها للآخرين.
- شرب الكثير من السوائل الساخنة والحساء الدافئ لمنع الإصابة بالجفاف، وللتخفيف من حدّة أعراض الإنفلونزا.
- النوم عدد ساعات كافية للحصول على الراحة، فالنوم يساعد الجهاز المناعي على مكافحة العدوى.
- المشي لمدة 20 دقيقة في الهواء الطلق النقي وبعيدًا عن التجمعات وأماكن الازدحام الملوثة، ما يساعد على فتح الجيوب الأنفية لتسهيل عملية التنفس بخاصة عند الإصابة بالزكام. كما تساعد ممارسة الرياضة بشكل عام على رفع كفاءة جهاز المناعة بالجسم، ليصبح قادرًا على مكافحة الأمراض كافة بما فيها الإنفلونزا.
- تلقي الأدوية الخافضة لدرجة حرارة الجسم، وتلك التي تعمل على القضاء على السعال، وذلك بناءً على توصية الطبيب المتخصص.
- شرب المياه بوفرة من الأمور الضرورية المهمّة التي تساعد على التخلص من الإنفلونزا بسرعة، وذلك لأنَّ الجسم يحتاج إلى الكثير من السوائل للوقاية من إصابته بالالتهابات، فعند الإصابة بالحمّى تتبخّر المياه من الجسم، مع ارتفاع درجة الحرارة ما يؤدي إلى الإصابة بالجفاف.
- شرب عصير الليمون الطبيعي يعزز من فرص التخلص من الإنفلونزا بسرعة، وذلك لاحتوائه على فيتامين "سي" C الذي يعمل على تقوية جهاز المناعة بالجسم.