تعدّ القنارية من الخضروات المفيدة للجسم، فهي غنيّة بالفيتامينات والمعادن. فضلا عن مذاقها المميّز. لذلك تعتبر الأطباق التي تعتمد عن القنارية من أشهى الأطباق التونسيّة.

استنادا لفوائدها الصحية، تمّ دمج القنارية ضمن مكونات السلطات على غرار سلطة القنارية والبطاطا المسلوقة، أو القنارية والطماطم سيريز.
أما الأطباق الرئيسية فهناك على سبيل الذكر القنارية المحشية على الطريقة الإيطالية
وفي الأطباق التونسية الشهيرة نجد "فندق الغلة" الذي يجمع العديد من الخضروات المحشية كالطماطم، البطاطا، الفلفل وأيضا القنارية.
هذا ويحبّذ الكثير منا تناول القنارية المحشيّة بطبق مرقة الجلبانة
كما يرغب الأطفال عادة في تناول القنارية المسلوقة، حيث تبعث حركة نتف أوراقها وتناولها السرور في نفوسهم.

أطباق متنوعة ومميزة بالقنارية ومكونات بسيطة متوفّرة في كلّ مطبخ ومذاق مختلف عن العادة يضمن التغذية السليمة والصحيّة للعائلة.