مع التنوُّع في أنظمة الرجيم الهادفة إلى التخسيس، وإحراق الدهون المتراكمة في الجسم، لا بدَّ من معرفة خصائص وميزات الرجيم المتبّع والمناسب لتحقيق الغاية المرجوة.

خصائص نظام كيتو
الهدف من رجيم الكيتو هو إجبار الجسم على التوقُّف عن إحراق مخزون الطاقة المفضَّل لديه (الجلوكوز) من الكربوهيدرات المستهلكة، والقيام بالمقابل في إحراق مخزون الدهون للحصول على الطاقة. ويقوم الجسم بذلك عن طريق تحويل الدهون إلى "كيتونات"، في حال تسمَّى بـ "الكيتوزية". ويُحقِّق متتبعو هذا الرجيم الهدف، من خلال تقليص استهلاك الكربوهيدرات. ولكن، يستدعي القيام بهذه المهمَّة بشكل صحيح، تحديد كمّ استهلاك الكربوهيدرات اليومي في الرجيم بـ 20 جرامًا من الكربوهيدرات الصافية، أي من الأطعمة الكربوهيدراتيَّة، بالإضافة إلى الكربوهيدرات التي تتوافر في الألياف.
وعند الالتزام برجيم الكيتو سيجد المرء نفسه أنه يتناول كمِّيات كبيرة من اللحوم والجبن والدهون، مع بعض أنواع الفاكهة باعتدال.

رجيم كيتو وفوائده
الرجيم كيتو فوائد عدّة في التخسيس، فهو يُساعد في خسارة الوزن بشكل سريع، وكذلك إحراق الدهون المتراكمة في الجسم.
يحدُّ من الشعور بالجوع؛ إذ يُحفّز على إنتاج المزيد من الطاقة، التي تعمل على مكافحة الشعور بالجوع وتنشّط الجسم. كما يُساهم في ملء المعدة لفترات طويلة.
يُساهم رجيم الكيتو في التحكّم في ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، ممَّا يؤمّن لمرضى الضغط المرتفع  حياة صحيَّة أفضل.
يُساعد في التحكّم في سكَّر الدم، وتنظيم مستويات السكر بالدم. لذا، يُمكن اتباعه من قبل المصابين بالسكَّري، وهو يحدّ من مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري.

كيفية تطبيق رجيم كيتو؟
يرتكز رجيم كيتو على تناول الدهون، التي تتمثّل في اللحوم الحمراء، والدواجن، والبيض، والأسماك، كما الزبدة وأنواع الجبن المختلفة، ولكن بنسب محدودة، بالإضافة إلى الخضراوات منخفضة الكربوهيدرات، وأيضًا المُكسَّرات والفواكه وزيت الزيتون أو زيت جوز الهند.