تخلّف الفيروسات والالتهابات البكتيرية احتقان الحلق المزمن، هذا المرض المرتبط عادة بفصل الشتاء، والذي يكون نتيجة انتقال العدوى بين الأشخاص إمّا برذاذ اللعاب أو السعال أو المخاط، أو بسبب الاكتظاظ الذي نعيشه داخل الأسرة حينما تجتمع أفراد العائلة في غرفة واحدة مغلقة خلال نفس الفصل.

كما يتعرض الأشخاص المصابون بالأمراض للإصابة باحتقان الحلق المزمن، نتيجة ضعف مناعتهم، وهو ما يؤدي إلى إصابتهم بالعدوى الفيروسية أو الالتهابات البكتيرية.
وفي بعض الأحيان، يؤدي التهاب الجيوب الأنفية إلى الإصابة باحتقان الحلق المزمن، كما ينتج أيضاً عن بعض مشاكل الجهاز الهضمي، مثل ارتجاع المريء، تهيج في الأغشية المخاطية.
فماهي سبل التخلّص من هذا المرض؟
إلى جانب آلام وحرقة شديدة على مستوى الحلق، فإنّه من أعراض احتقان الحلق المزمن، إصابة الجسم بالجفاف وذلك نتيجة الالتهاب، وهو ما يؤدّي إلى ارتفاع درجة حرارة المريض، لذلك فإنّ السوائل تساعد المصاب على التخلّص من هذا المرض.
كما يمكن لمريض احتقان الحلق المزمن، استخدام مزيج الماء الفاتر والملح للتخلص من الآلام المصاحبة لهذا الالتهاب، إذ يكفي إذابة ملعقة صغيرة من الملح في كوب ماء فاتر واعتماده للغرغرة بمعدّل مرّتين في اليوم ولمدّة 3 أيّام على التوالي.