يعدّ بيكربونات الصوديوم، أو ما يعرف بتسمية بيكربونات الصودا، من المكونات المستعملة في مختلف الأطباق خاصّة منها تحضير الخبز، غير أنّ لهذا المكوّن وظائف أخرى منها استعماله للعناية بالبشرة.

ماهي فوائد بيكربونات الصوديوم للبشرة؟
عديدة هي ميزات بيكربونات الصوديوم للبشرة حيث:


يساعد على علاج بثور الوجه والرؤوس السوداء
يقضي على حبّ الشباب
يزيل الجلد الميّت وينظّف المسامات
يبيّض البشرة ويخفي آثار الخدوش
يتحكّم في رطوبة الوجه ونعومته
فضلا عن قدرته في تفتيح المرفقين والركبتين
كيف يستخدم بيكربونات الصوديوم للعناية بالبشر؟
توجد عديد الخلطات لاستعمال بيكربونات الصودا، من ذلك:

  • خلطة لتقشير البشرة وتنظيفها:

نحتاج دوما إلى خلطة طبيعية منزليّة لتقشير البشرة وتنظيفها، من ذلك هذه الوصفة الطبيعية التي ترتكز أساسا على بيكربونات الصوديوم والحليب والتي تعمل أيضا على إزالة البقاع والرؤوس السوداء وحب الشباب.


تتمثّل الطريقة في مزج ملعقة طعام من بيكربونات الصوديوم بربع كأس من الحليب ثمّ يطبّق الخليط مباشرة على الوجه مع ضرورة فركه جيدا قبل غسله بالماء. تعاد هذه الوصفة بصفة منتظمة إلى أن نحصل على النتيجة.

  • خلطة لتبييض البشرة والقضاء على الخدوش:

معالجة البشرة من الخدوش والشوائب أحد أهداف العناية بها، فضلا عن السعي إلى تبييضها وإعادتها للونها الطبيعي. كما أنّ الرغبة في تفتيح المرافق والركبتين هدف أساسي إن تحدثنا عن العناية بأناقة وجمال المرأة، وهو ما يمكن تحقيقه من خلال استخدام بيكربونات الصوديوم والليمون.


تتمثّل الوصفة في مزج ملعقة من عصير الليمون بملعقة من بيكربونات الصوديوم إلى أن نحصل على عجين. ويستخدم هذا العجين للوجه أو كما ذكرنا المرافق والركبتين وذلك بعد غسل المنطقة بالماء وتنشيفها ثمّ تطبيق الوصفة على البقع الغامقة والخدوش. يترك الخليط من دقيقة إلى اثنين ثمّ تغسل المنطقة المعنية بالماء الدافئ ثمّ الماء البارد.
تطبّق هذه الوصفة من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع