لا يمثّل حلول رأس السنة لدى العديد موعدا لقضاء سهرة صاخبة وسط زحمة، فهناك من النساء من تطمحن إلى قضاء سهرة هادئة مع أزواجهنّ بعيدا عن الآخرين تستقبلن خلالها سنة جديدة بطعم الحبّ ومذاق المشاعر. وحتّى تكون سهرتك مختلفة عن العادة وتعلق بذهن شريك حياتك، يكفي أن تفكّري في بعض الخطوات:

أناقتك لجلب انتباه زوجك:
عليك أن تكون مميّزة بارتدائك ملابس جديدة تفاجئين بها زوجك وتزيّني وتألّقي وكأنّك ستقضين ليلتك خارج المنزل، خطوة ستجعل من زوجك متحمّسا لقضاء سهرة خاصّة معك

سفرة متناسقة وأطباق شهيّة:
قومي بتحضير سفرة مختلفة عن العادة، واستعملي أواني وأدوات متناسقة لم يسبق لك استعمالها في الأيّام السابقة، دون أن تنسي وضع الورود وإضافة الشموع مع موسيقى رومانسيّة، يكون صوتها خافت حتّى تحافظي على أجواء الهدوء.
تجنّبي تقديم عديد الأصناف من المأكولات، يكفي أن تقومي بإحضار طبق رئيسي مميّز، وإحرصي أن تكون تشكيلة المقبلات والفواكه متكاملة يرغب زوجك في تناولها، فيزداد حبّه لك.

سهرة ممتعة ومختلفة:
بعد العشاء، خصّصي وقتك لمشاهدة فيلم رومانسي مع زوجك أو الاستمتاع بالموسيقى الهادئة، والرقص والغناء.

حديث خاصّ واسترجاع الذكريات الجميلة التي جمعتكما :
تجنبّي الحديث عن المشاغل، واسترجعي أفضل لحظات حياتك معه
لا تنسي أنّ تكشفي عن مدى حبّك لزوجك، فهو بدوره سيبادلك نفس الحديث، وكأنّكما في فترة الخطوبة أو خلال شهر العسل، وهذه الخطوة ستبعث الحب مجدّدا بينكما وتحافظ على سعادتكما.

تبادل الأمنيات والهدايا:
حين يحلّ منتصف الليل، فاجئي زوجك بقالب مرطّبات يدلّ على مدى حبّك له، فتبادلا الأمنيات، والهدايا حتّى وإن كانت رمزيّة، فهي ستبقى أحلى الذكريات طوال السنة.