شجرة النارنج وتعرف في تونس بالأرنج وهي من الأشجار المعمرة تنتمي إلى جنس الحمضيات يعود أصلها إلى الصين وقد نقلها الأندلسيون إلي تونس وأسهموا على تطوير هذه الزراعة وخصوصا في ولاية نابل...

لا يزال سكان الوطن القبلي  منذ 5 قرون إلى يوم  متمسكين بعادة تقطير أزهار شجرة النارنج التي تتفتح كل ربيع وتملأ الشوارع برائحة عطرها الذكي. تقطير ماء الزهر  له رمزية كبيرة في حيات أهالي نابل وتعد مدينة بني خيار الأولى في تقطير الزهر على المستوى الوطني إذ تساهم بنسبة خمسين بالمئة من الانتاج المحلي. ويبقى ماء الزهر الذي تقطّره ربّات البيوت في المنازل بواسطة القطّار التقليدي هو الأفضل و الأكثر جودة.

أهم فوائد واستعمالات ماء الزهر !

- ماء الزهر  فعال جداً لمعالجة الآلام والتشنجات المعوية ويعتبر العلاج الشعبي الأول لإزالة المغص وطرد الغازات لدى الأطفال الرضع وحديثي الولادة منذ زمن إلى جانب استخدامه في حالات الإغماء ولتهدئة الأعصاب...

- يستعمل ماء الزهر في العديد من الأقنعة المخصصة لمعالجة البشرة وتنظيفها،فهو يعمل على تهدئة البشرة الحساسة و الملتهبة بطريقة طبيعية ويمنع ظهور الحبوب كما أنه يساعد على إزالة دهون البشرة الزائدة بطريقة طبيعية.

- يستخدم ماء الزهر أيضاً في المطبخ ليضيف نكهة مميزة للعديد من الأطباق خاصة منها الحلويات ولا ننسى رائحة القهوة التركية عندما تختلط بماء الزهر. 

- زيت الزهر الأساسي الذي يسمّى «النيرولي» يستخرج من زهرة النارنج ويصدّر إلى الخارج وهو من الزيوت الأساسية المستعملة في صناعة العطور الفاخرة.