يعدّ شهر رمضان فرصة لتنقية أجسامنا من السموم والتراكمات الزائدة التي تسبب لنا الأرق، فالصوم بمثابة الدواء الذي يعمل على تنشيط وظائف الجهاز الهضمي، إلاّ أنّ تغيير عادات الأكل والتوقيت قد تخلّف اضطرابات ينجرّ عنها إما انتفاخ البطن أو آلام على مستوى المعدة، فكيف نتخلّص من هذه الأعراض؟

إنّ إفراط في الأكل خلال الإفطار، هو السبب الرئيسي في ظهور أعراض القلق على مستوى الجهاز الهضمي من انتفاخ البطن، حرقة المعدة، الإمساك أو الإسهال خاصّة إن كانت المأكولات دهنية أم مملحّة فضلا عن إقبالنا على تناول المشروبات الغازية.

وحتى نتجنّب هذه العوارض السلبية يجب علينا الإلتزام بالـ5 خطوات التالية:

  • تناول وجبة غذائية متوازنة ومتكاملة تجمع بين الخضر الطازجة كالسلطات والمطبوخة إلى جانب وفرة الغلال
  • تجنّب الأطباق الدهنية وتناول أطعمة صحيّة يسهل هضمها كاعتماد الأرز، أو الشوربة
  • تجنب المشروبات الغازية والتقليل من الإقبال على المنبهات كالقهوة والشاي
  • اعتماد المشروبات الطبيعية كالينسون، الزعتر،  الشاي الأخضر الممزوج بالنعناع أو الريحان (الحبق) والبسباس إلى جانب عصير الغلال خاصة منها الحامضة كالليمون، البرتقال وغيرها
  • الإقبال على تناول السحور والالتزام بأن تكون الوجبة خفيفة