أعياد و مناسبات


الملبس باللوز

الملبس باللوز

في فرح وإلاّ في عيد تلقى الملبّس باللوز وسط الطبق حاضر، كي تذوق كعبة ماذابيك تزيد، بنّة الحلو التونسي ديما مزيّنة المحافل

مدمّس

مدمّس

دبارة اليوم اسمها يذكّرنا بالشتاء وفي الأعياد زادة  تلقاها حاضرة... في البرد تعطينا الدفى وفي العيد تلم العائلة في فرحة وهناء، هذي موش تشنشينة هذي دبارة المدمس البنينة

عصيدة بالشكشوكة

عصيدة بالشكشوكة

قالك أرطل أرطل وكلّ بلاد وارطالها، أسامي الدبارات تتبدّل أما ديما تقعد في أحكارها، كيما دبارة اليوم عندها إسمين فينا إلّي يعرفها عصيدة بالشكشوكة وفينا إلّي يقوللها بازين 

ملوخية بلحم العجل

ملوخية بلحم العجل

كي العيد الصغير كي راس العام، برشة توانسة يستقبلو الزوز مناسبات بالملوخية، أما زعمة الحكاية شنية؟ الحكاية وما فيها إنّو الملوخية في راس العام فال خير وعادة زمنيّة، أمّا في العيد خاترها مشتهيةّ

حلالم مدبّشة باللحم

حلالم مدبّشة باللحم

أكيد بعد شهر صيام، البدن باش يكون تاعب والمعدة استانست بريتم معيّن متاع ماكلة، هذاكة علاش نهار العيد وفي بعض الجهات من بلادنا نلقاو الفطور افيمّ جاري مدبّش، كيما الحلالم باللحم

الشرمولة الصفاقسية

الشرمولة الصفاقسية

من غير ما تسأل إذا أصلها تركية وإلاّ رومانية، العيد ما يتسمّى عيد كان بالشرمولة الصفاقسيّة، هكة جرات العادة، وقبل المعايدة لازمك صحيّن من هالماكلة التقليدية، أي وزعمة شنوة الشرمولة الصفاقسيّة؟